تحالف المنظمات النسوية يرفض آلية تشكيل القومي للمرأة

بالرغم من الحاجة الملحة للنساء المصريات لتشكيل يتبنى مطالبهن ويؤكد عليها، امام ما تشهده مصر في هذة المرحلة الخطرة من تهديد للحقوق والحريات، والتلويح بسحب ما حصلت عليه النساء من حقوق، والتعمد في خلط الاوراق، بإحتساب جملة ما حصلت عليه النساء من مكتسبات هو ميراثا معُيب عن النظام السابق، رغم انه نتاج عقود طويلة من نضالات النساء ومشاركتهن في بناء وتنمية البلاد؛ إذ يعرب تحالف المنظمات النسوية عن رفضه البالغ لما نشر حول إصدار مرسوم من المجلس العسكري لإعادة تشكيل المجلس القومي للمرأة منفردا، بغير ذي صفة او اختصاص، فيما يعتبر تدخل سافر للمجلس العسكري فيما يخص تشكيل هيئة مدنية خالصة، تهدف في الأساس للدفاع عن الحقوق السياسية، والمدنية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية للنساء.
كما نعرب عن دهشتنا حول الاهتمام المفاجيء بإعادة تشكيل المجلس بعد مرور شهور طوال نادينا فيها مرارا وتكرار في كل المحافل الرسمية وغيرها بضرورة إعادة هيكلة المجلس القومي للمرأة، وطرحنا تصورات بديلة وممكنة لتشكيل المجلس القومي للمرأة، ولم يكن هناك من مجيب، وإذا نتعجب من اداء المجلس العسكري الذي يدعى به اهتماما على غير الحقيقية بحقوق النساء بعد الواقعة المؤسفة لسحل فتاة التحرير في احداث مجلس الوزراء.
إننا وفي هذا الأطار نؤكد على مطالبنا مجددا في إعادة تشكيل المجلس القومي للمرأة تحت سيادة مدنية خالصة، تقوم بتطهير حطام المجلس القديم، وتكشف عن ملفات الفساد، وتضع آليات واضحة للمكاشفة والشفافية ومحاسبة من ضلعوا فيه، وآليات حقيقية للإندماج والمشاركة في صناعة القرار.

هل تريد الحصول على اخبار ومنشورات مركز المرأة والذاكرة في صندوق البريد؟ سجل في نشرتنا الاخبارية.

Subscribe to our mailing list