بيان تحالف المنظمات النسوية إلى مجلسي الشعب والشورى

نعلن نحن المشاركات والمشاركين في مؤتمر “مطالب النساء من الدستور” الذي انعقد اليوم 28/ 4/2012، بحضور ما يزيد على 150 إمرأة ورجل، من مختلف محافظات الجمهورية، بهدف الخروج بوثيقة بشأن مطالب النساء من دستور مصر الجديد، نعلن دهشتنا واستنكارنا لتقدم الدكتور حمادة محمد سليمان، (النائب بمجلس الشعب عن حزب النور)، بمشروع قانون يتنافى مع مصالح الأطفال والأمهات الحاضنات، فيما يتعلق بخفض سن الحضانة، وعودة الولاية العامة، وخاصة الولاية التعليمية، للأب، بغض النظر عن كونه طرف حاضن أو غير حاضن، وعدم وضوح رؤية ومعايير مقترح الرعاية المشتركة للصغير والصغيرة، الذي طرحه النائب. كما ندين طرح مشاريع قوانين شبيهة تتضمن خفض سن الزواج.
إننا نأبى على برلمان يفترض تعبيره عن الثورة وأهدافها أن يتقدم بمثل هذا المشروع في هذا التوقيت، مخالفا مبادئ الثورة، وهى ( الحرية – العدالة – الكرامة الإنسانية)، بشكل لا يتسق مع معايير حقوق الإنسان، وخاصة الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق المرأة والطفل، والتي صارت جزءً أصيلاً من الحقبة التشريعية للقوانين في مصر.
كما نستنكر قيام برلمان مصر الحالي بالتركيز على مقترحات رجعية في قوانين الأحوال الشخصية، دون طرح مثل هذه المقترحات التشريعية للحوار المجتمعي.
إننا نؤكد رفضنا لطريقة طرح ومناقشة مثل هذا القانون الرجعى بسرية تامة، دون استشارة أصحاب الحق، والرجوع إلى آليات المشاركة الوطنية.
إننا نؤكد على مطالبتنا للبرلمان بالقيام بمهمته الأساسية، وهى تحقيق أهداف ومطالب الثورة، نحو دولة مدنية ديمقراطية عادلة حديثة.
القاهرة
28 / إبريل / 2012

هل تريد الحصول على اخبار ومنشورات مركز المرأة والذاكرة في صندوق البريد؟ سجل في نشرتنا الاخبارية.

Subscribe to our mailing list